المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أغنيات سودانية لشعراء غير سودانيين


عثمان محمد وداعه
06-18-2011, 12:59 PM
أغنيات سودانية لشعراء غير سودانيين
المصدر: صحيفة الرائد
الجمعة 17 يونيو 2011م

* أمير الحسن و وطن النجوم و الصباح الجديد

تخير رواد الفن قصائد جميلة أبدعها أساطين الشعر الغنائي حسين
بازرعة وعبد الرحمن الريح وإسماعيل حسن والطاهر إبراهيم
وغيرهم وشعراء آخرون لم يرتبطوا كثيرا بالشعر الغنائي أمثال
صلاح أحمد إبراهيم صاحب الطيرالمهاجر وقرشي محمد حسن
صاحب الفراش الحائر وتغنى الفنان سيد خليفة بقصائد للشاعر
إدريس جماع أشهرها (غيرة) وربيع الحب كما غنى للشاعر
التيجاني يوسف بشير أنشودة الجن
قم يا طرير الشباب غن لنا غن
يا حلو يا مستطاب أنشودة الجن
وأعصر لي الأعناب وأملأ بها دني
من عبقري الرباب أو حرم الفن
وتغني هذا الفنان الكبير لشعراء من خارج الوطن فقد فوجئت كغيري من
مشاهدين كثر يتابعون برنامج (أغاني وأغاني) بأن رائعة الفنان سيد
خليفة
"من أنت يا حلم الصبا من أنت يا أمل الشباب"
لشاعر مصري مغمور وصحح بذلك السر قدور معلومة خاطئة
إذ كان كثيرون ينسبون الأغنية لشعراء سودانيين.
لقد تغنى فنانون كبار بقصائد لشعراء غير سودانيين فقد
غنى محمد وردي أغنية أمير الحسن للشاعر المصري صاوي كافي
وغنى زيدان إبراهيم لشاعر (الأطلال) أبراهيم ناجي أغنية (الوداع)
داو ناري والتياعي وتمهل في وداعي
ياحبيب الروح هب لي بضع لحظات سراع
كما غنى الفنان عبد الكريم الكابلي للأديب الكبير عباس محمود
العقاد (شذى زهر)
شذى زهر ولا زهرأين الظل والنهر
ربيع رياضنا ولي أمن أعطافك النشر
وتغنى الرواد لشعراء عرب آخرين لعل أشهرهم إيليا أبو ماضي الذي
غنى له العميد أحمد المصطفى (وطن النجوم) ومن لبنان أيضا إلياس
فرحات شاعر القصيدة الشهيرة :
يا عروس الروض يا ذات الجناح يا حمامة
سافري مصحوبة عند الصباح بســلامة
وأحملي شوق فؤادي ذا الجــراح وهيامـه
وتغنى صلاح ابن البادية بأغنية الشاعر الفلسطيني أحمد القاضي
(ليلة السبت)
وجمعت باقات الزهور هنا ولكم بأزهاري تزينت
ألقيتها بجوار مقعدنا الخالي حزينا إذ تخلفــت
وبكى المساء الوردي وارتعشت كل النجوم عشية السبت
ويأبي عقد الشام إلا أن يكتمل بالشاعر الكبير نزار قباني الذي
غنى له حمد الريح:
حبيبي لو سألوك يوما لم قصصت شعرك الطويلا
قولي لهم بكل كبرياء لأن من أحبه بحبه قصرا
وغنى حمد الريح للشاعر التونسي المعروف أبوالقاسم الشابي
(الصباح الجديد)
أسكني يا جراح وأسكتي يا شجون
مات عهد النواح وزمان الحنون
وأطل الصباح من وراء القرون
وغنى لهذا الشاعر الكبير الفنان حسن سليمان الهاوي
(عذبة أنت كالطفولة) التي يؤديها أيضا الفنان سيف الجامعة.
ونعود إلى مصر حيث شاعر (الجندول) علي محمود طه المهندس
ونطوف على السعودية حيث الشاعر الأمير عبد الله الفيصل الذي
غنى له الفنان العاقب محمد حسن :
يا حبيبي أين أيام الصفا
ومثلما بدأنا بسيد خليفة نختم بهذا الفنان الرائع الذي غنى :
هما نهران في مجرى تبارك ذلك المجرى
فيسراه على اليمنى ويمناه على اليسرى
وهذا الأزرق العاتي تدفق خالــدا حرا
وذاك الأبيض الهادي يضم الأرزق الصدرا
فما انفصلا ولا انحسرا ولا اختلفا ولا اشتجرا
ولا هذي ولا تلك ولا الدنيا بما فيــها
تساوي ملتقى النيلين في الخرطوم يا سمرا
وتنسب القصيدة للشاعر الكبير صلاح عبد الصبور ويقال أن خبرها
الأكيد عند أستاذنا علي شمو فنرجو أن نجد بقية الخبر عند أستاذنا
وأن نعرف أكثر عن شاعر ( من أنت يا حلم الصبا).
::::::::
تنويه { لم تذكر الصحيفة أسم الكاتب }